لا يختلف اثنان في عالم الـ SEO على أهمية الروابط الخارجية لموقعك، ورأينا ووضّحنا ذلك في عدة مقالات في سلسلة تعلّم السيو للمبتدئين في هذا الموقع.

ولعلّك قرأت في أكثر من موقع عن مصطلحين يتعلقان بالروابط الخارجية، وهما رابط نو فولو، ورابط دو فولو (وفي الغالب شاهدت هذه المصطلحات في المواقع التي تبيع الروابط الخارجية بشكل علني! نكرر، إياك ثم إياك أن تقوم بهذا).

سنتطرق بشكل مفصل في هذا المقال للتعرف على نوعي الروابط الخارجية وأثرهم على سمعة دومينك (موقعك) من وجهة نظر تحسين محركات البحث.

ما الفرق بين رابط No-follow ورابط Do-follow؟

رابط Do-follow يقول لزواحف محركات البحث أن عليها تتبع هذا الرابط، وأنني (كموقع أضع هذا الرابط) أشير إلى هذا الموقع بشكل مباشر، وأعطيه وزناً من ناحية تقنية، وأني أربطه بموقعي.

على العكس من رابط No-follow، يخبر الزواحف بأنني لا علاقة لي بهذا الموقع، ولا أستطيع أن أعطيه وزناً لمجرد ذكره في موقعي، أي تقنياً لا أعطيه أي قيمة، ولذلك لا تقوم زواحف البحث بتتبعه واحتسابه لك كرابط خارجي.

أقتبس هنا تعريف جوجل للرابط من نوع No-Follow:

تعريف رابط no-follow من جوجل

بالمناسبة، القيم الأخرى في التعريف هي إما قيمة رابط كإعلان، أو رابط كمحتوى ناشئ عن المستخدمين (كالتعليقات)، جميع هذه الروابط لا يتم تتبعها من قبل زواحف محركات البحث، أي بشكل أبسط، لا تؤثر على خوارزمية PageRank التي تقوم بحساب العديد من العوامل الخارجية المؤثرة على موقعك (أو ما يعرف بالسيو الخارجي).

ببساطة، ما عليك فعله هو الحرص على روابط خارجية من نوع Do-follow، وكونها فعلياً أصعب، لذلك وزنها أكبر في تصدّر موقعك على محركات البحث.

كيف أعرف إذا كان الرابط No-follow أم Do-follow؟

هناك أكثر من طريقة، يمكنك استخدام إضافة على متصفح كروم (مثل إضافة MozBar التي تعطيك معلومات أخرى مثل Domain Authority و غيرها)، يمكنك إضافتها ثم تعطيك إشارات على جميع الروابط في الصفحة التي أمامك على المتصفح.

الطريقة الأخرى وهي من دون إضافات، على أي رابط تراه في أي موقع، قم باختيار القائمة بالزر الأيمن Right click ثم اختر فحص Inspect (وهنا صورة لنفس هذا الجزء من الصفحة وأريد أن أتفحص بها رابط إضافة MozBar مثلاً):

فحص Inspect للرابط

ثم يظهر لك الكود المصدري للرابط والفقرة التي فيها الرابط، على هذا الشكل:

معرفة نوع الرابط

الجزء المشار له بالمستطيل الأخضر هو ما تريده، فإن كان فيه rel=”nofollow” فهذا يعني أن الرابط من نوع نوفولو، أما لو كان غير ذلك فهو من نوع Do-follow (باستثناء روابط الإعلانات والتعليقات كما رأينا في تعريف جوجل سابقاً)، ولا تنتظر أن ترى كلمة Do-follow فهي ضمنية في حال لم يذكر عكسها.

هل روابط No-follow مفيدة؟

من ناحية تقنية وكي تؤثر على وزن موقعك، لا!

لكن هناك إيجابيات أخرى لهذه الروابط، مثل:

1) رفع اسم وسمعة الـ Brand الخاصة بك، فحتى لو لم تكسب رابط، من الممكن أن يصبح الاسم معروفاً أكثر على الانترنت.

2) زيارات مجانية لموقعك من هذه الروابط

3) هناك عدد من التجارب من بعض الخبراء أظهرت بعض الأفضلية (ولو قليلة) من ناحية وزن هذه الروابط للسيو، وما يدعم هذا هو أن رد جوجل الرسمي (في الصفحة حيث اقتبسنا تعريف النوفولو) على روابط النوفولو أنهم “بشكل عام، لا يتبعوهم”، مما يعني أنه من الممكن أن يتتبعوا الرابط في حالات معينة.

Links marked with these rel attributes will generally not be followed

4) يجب أن يكون هناك نسبة منطقية لروابطك الخارجية، فأن يكون لديك 1000 رابط خارجي جميعهم دو فولو Do-follow من الممكن أن يبعث إشارات على احتمالية وجود روابط سبام لهذا الموقع، فالوضع الطبيعي لأي موقع هو أن يكون لديه روابط خارجية من جميع الأنواع.

لماذا ظهرت روابط الـ No-follow؟

قبل عام 2005، لم يكن هناك شيء اسمه نوفولو أو دوفولو، كانت جميع الروابط تحتسب، وللعلم، في ذلك الوقت لم يكن هناك تمييز كبير بين مصادر هذه الروابط، وعددها كان يحكم بشكل أكبر.

لكن بالطبع، النية الحسنة لا تكفي لمحركات البحث، فالـ Spam انتشر بشكل خيالي على أغلب المواقع، على شكل تعليقات على الأخبار والمنتديات والمدونات، براوبط خلفية سبام، فقامت محركات البحث (وأولها جوجل) باعتماد هذا النوع من الروابط ليتم استخدامها بشكل رئيسي في تعليقات المدونات والأخبار على المواقع.

أين تجد روابط الـ No-follow؟

في الكثير من المواقع، كلما كان وضع رابط في الموقع سهل، كان على الأغلب هذا الرابط من نوع نو فولو.

انظر إلى Facebook على سبيل المثال، هل تعتقد أن رابط منه يجب أن يؤثر في ترتيب موقع وإعطاءه أفضلية؟ يمكنك الحصول على آلاف الروابط من منصات التواصل الاجتماعية دون أي جهد يذكر مقارنة بعدد هذه الروابط لو تم احتسابه!

لذلك، روابط أغلب منصات التواصل الاجتماعي هي من نوع نو فولو، لكن لا تهمل عوامل الـ Social Signals التي تكلمنا عنها في عوامل الترتيب والتصدّر على محركات البحث: السيو الداخلي والخارجي.

المدونات، في الغالب ستجد التعليقات على المدونات من نوع نو فولو، وللعلم، فنظام WordPress تلقائياً يضيف إشارة No-follow للروابط في قسم التعليقات، فلا تحاول كسب الروابط بمجرد التعليق على مدونات، لن ينفعك هذا :)

روابط الإعلانات شبيهة بالـ No-follow كما رأينا سابقاً، فهي مهملة من قبل زواحف محركات البحث.

الكثير من المنتديات، وبعضها يضع رابط وسيط بين رابطك وموقعك، لذلك لن يتم تتبعه.

الخلاصة

احرص على أن تحصل على روابط من نوع دو فولو قدر الإمكان، روابط النو فولو لن تنفعك بشكل مباشر لكن كسبها وبناءها ضروري لأسباب عديدة.

يمكنك التحقق بنفسك من نوع الرابط كما رأينا في المقال، أو قم باستخدام إضافة مثل MozBar إن كنت من محبّيها.

وإن كنت من هواة الـ SEO، أنصحك بالبدء في سلسلة تعلم السيو للمبتدئين بأجزاءها كاملة.